full screen background image

#السؤال_الأسبوعي

#‏السؤال_الأسبوعي‬

كانت سعاد مستقلة سيارتها المؤمن عليها لدى شركة التامين , وقد اصطدمت بسيارة أخرى مؤمن عليها لدى ذات شركة التأمين ، وقامت دورية المرور بضبط الحادث وتنظيم الضبط اللازم أصولاَ ، وتم التعويض عن الأضرار الجسدية لسعاد بحكم قضائي صادر عن محكمة السير المختصة مكانياً

وبعد مدة زمنية أرادت سعاد أن تقيم دعوى مدنية مستقلة تطالب فيها بالتعويض عن الأضرار المادية التي لحقت بمركبتها جراء الحادث ، فاعتمدت المحكمة المدنية على الخبرة الفنية الجارية في ملف الدعوى الجزائية لتقدير قيمة التعويض

فالسؤال : هل يحق للمحكمة الاعتماد على نتيجة خبرة فنية جارية بدعوى أخرى ؟

1_لا يحق للمحكمة الاعتماد على نتيجة خبرة فنية جارية بدعوى أخرى كون لكل دعوى مزايا خاصة بها وحيثيات تؤخذ بعين الاعتبار

2_يحق للمحكمة الاعتماد على نتيجة الخبرة الفنية الجارية بدعوى أخرى كونها تتعلق بذات الحادث و ذات الأطراف

3_لا يحق للمحكمة الاعتماد على الخبرة الفنية الجارية بالدعوى الجزائية كونه يسقط حق الجهة المتضررة في طلب التعويض المدني إذا لم تطالب به بالدعوى الجزائية

الجواب:
لقد نص الاجتهاد القضائي على أنه ” لاتثريب على المحكمة إن هي اعتمدت نتيجة الخبرة الفنية الجارية بدعوى أخرى والتي تتعلق بذات الحادث مادام أنها اقتنعت بالنتيجة التي توصلت إليها الخبرة وعللت قرارها بذلك ” (القرار/1133/ لعام 2014 محكمة النقض الغرفة المدنية الرابعة)
وبناء عليه يمكن للمحكمة المدنية أن تأخذ بنتيجة الخبرة الفنية الجارية أمام المحكمة الجزائية عند تقديرها التعويض للمتضرر عن ذات الحادث